منتديات نصرة النبي

منتديات نصرة النبي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
التبادل الاعلاني
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
مارئيكم في الفيديو
جيد
70%
 70% [ 7 ]
متوسط
20%
 20% [ 2 ]
سيئ
10%
 10% [ 1 ]
مجموع عدد الأصوات : 10
منتدى
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
naruto - 150
 
akramos.sah - 25
 
lina007 - 11
 
Afaf007 - 8
 
HOCINE - 3
 
فنك الذهبي - 3
 
abdohh35 - 1
 
الاسطوره - 1
 
العاب
الأميرة الحسناءبطولة التنس الدوليةلعبة البيسبول
المواضيع الأخيرة
» طريقة عمل المراصيع على الصاجة
الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 3:35 pm من طرف HOCINE

» الحمص الباكستاني الحار
الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 3:32 pm من طرف HOCINE

» اعجاز علمي في 10 حروف من اللغة العربية
الإثنين سبتمبر 01, 2008 8:27 pm من طرف naruto

» كيف تعرف عمر صديقك بدون أن يخبرك به؟
السبت أغسطس 30, 2008 9:48 pm من طرف lina007

» فيديو أكرم ناروتو
الجمعة أغسطس 29, 2008 10:20 pm من طرف naruto

» طيران حر
الجمعة أغسطس 29, 2008 9:36 pm من طرف akramos.sah

» من عجائب الأعداد و الأرقام
الجمعة أغسطس 29, 2008 7:10 pm من طرف Afaf007

» معلومات عامة تفيدكم
الجمعة أغسطس 29, 2008 6:37 pm من طرف Afaf007

» فيديو أكرم
الخميس أغسطس 28, 2008 9:53 pm من طرف akramos.sah


شاطر | 
 

 الفنون التشكيلية في العالم العربي (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
naruto
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 150
العمر : 23
العمل/الترفيه : الانترنات
المزاج : قوي
الاعلام :
المزاج :
المهنة :
الهوايات :
sms : My SMS
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: الفنون التشكيلية في العالم العربي (2)   الجمعة أغسطس 01, 2008 6:33 pm

الفنون
التشكيلية في العالم العربي (2)



طبيعة
الفنان التشكيلي العربي اليوم وما في شخصيته من أصول صادقة
وقشور زائفة




أن الظروف الصعبة التي مر بها الفنان التشكيلي العربي المعاصر
مرتبطة في حقيقتها بكل دقيقة من مجتمعه وهو يتابع عن كثب
ويعيش بكل الصدق أمورا قد تخفي عن عامة الناس.. فقد عشنا في
مرحلة من حياتنا ظروفا وقياسات كانت تقول بضرورة التكيف وان
بعدنا عن ذلك هو تخلف وتأخر، حتى اصبح هناك نوع من التمغرب
الكاذب والتقليد الأعمى. واصبح التفاخر بتغير لغتنا أمر يسعى
إليه المثقفون وأصبحنا نتحدث لغات غيرنا من الشعوب بأشكاله
وألوانه دوراً خطيراً في دفعنا إلى طمس معالم ثقافتنا العربية
والتي سحقت معها شخصيتنا الفنية وما زلنا نعاني من تأثير ذلك
حتى الآن وقد يقول البعض بأنه إذا كان المجتمع العربي يعاني من
فقدان هويته فكيف نطالب الفنان بالحفاظ عليها ؟ 00 في الواقع
انه مهما انساق المجتمع دون وعي منه في مثل هذه التيارات ألا
أن الفنان هو الأقدر على أن انتمائه بالصدق مع نفسه 00 ولكن
هذا الصدق كيف يمكننا أن نستقرئه في أعمالنا الفنية.

دعونا نتابع ذلك فمنذ
مرحلة الاستشراق والمهتمين بالفن لا يتعدى الطبقات الحاكمة
المبهورة بفنون أوروبا وبعض كبار المفكرين العرب الذين عاشوا
في أحضان ثقافة الغرب ودرسوا في جامعاتها فاهتموا بفنونهم
ومدارسهم واعتبروها المثل الأعلى المقتدي به والذي يجب الوصول
إليه في أعمالهم بينما كان فنانو الغرب أنفسهم يتجهون إلى
بلادنا 00 اهتم نابليون بجلب فنانون معه في حملته لتسجيل كل
دقيقة في مجتمعاتنا واكتشف هؤلاء الفنانون مدى غنى وثراء هذا
الشرق العربي بالمعرفة والثقافة فعشقوه وتأثروا به وكانت أعمال
ديلاكروا
وغيره
من فناني أوائل القرن التاسع عشر فاتحة اهتمام وتسجيل لمظاهر
الحياة في هذا المجتمع الساحر وجاءت أعمال ماتيس وبول كلي
وفازاريللي وغيرهم من فناني المدارس الحديثة بعد ذلك لتأكد هذا
الاتجاه ولكن هذا الخط الذي أثرى فنون الغرب انحسرت آثاره في
فنونهم وأعطتها مذاقاً خاصا ومتميزاً ولم تستفد فنوننا العربي
والشرقية من ذلك ألا بما تركته من بصمات على تجارب فناني
أوروبا وبقي فنانونا المبهورون بمهاراتهم الادائية يقلدونها
ويأخذون بأساليبها 00 ولكن دماؤهم الحارة وقلوبهم الدافئة
العامرة بحب بلادهم وطبيعتها جعلت أعمالهم تسير في طريق جديد
نحو الاهتمام بمظاهر الحياة اليومية في بلادهم كل من زاويته
الاجتماعية الخاصة وأدائها بأساليب غربية مشاركين فناني الغرب
المستشرقين ومنافسون لهم مع اختلاف في الجوهر 00 فكانت أعمال
محمود سعيد ومحمود مختار ومحمد ناجي في مصر والذين لازموا أيضا
مرحلة النهضة الوطنية فعبرت بعض أعمالهم عن هذه المرحلة من
ناحية الموضوع.. وانتقل هذا الشكل من التعبير الفني إلى باقي
الدول العربي وتكونت صالونات الفن أخذا بما هو متبع في أوروبا.

واسمحوا
لي أن أفسر هذه الظاهرة بأنها حقيقة ولم يكن أمام فنانو هذه
المرحلة ن يفعلوا أكثر من ذلك وبقدر الحقيقة والصدق في أعمالهم
كان قدر الزيف حيث كانت هذه هي الصفة العامة للمجتمعات العربية
وهم يمثلونها بكل دقة. سوف يوصلنا ذلك إلى إدراك إن فناني
عالمنا العربي المقهور كانت تحكمهم عواطفهم وأحاسيسهم وقلوبهم
فيما يختارون من مواضيع ولكن عقولهم وثقافتهم الغربية كانت
تفرض عليهم الالتزام بأساليب التشكيل الأوروبية في ذلك الوقت
وهذا أمر أجده بارقة أمل في أن هذا الجوهر الصادق والذي مازالت
معالمه تحملها ت
جارب
فنانينا اليوم سوف تؤدي إلى التخلص أيضا من الكثير من قشور
الشكل الخارجية لتصبح لنا أيضا أبجديتنا البصرية الخاصة 00
أرجو ألا يتعارض ذلك مع مفهوم عالمية لغة الشكل 00 فالعالمية
في مفهومي هي في التلقي وليست في التعبير الفني وان هناك
علاقات بصرية متعددة ترتبط بالتكوين السيكولوجي والفسيولوجي
للفنان تتراكم مع مراحل نموه ومخزوناته الشعورية واللاشعورية
فسكان السواحل وعاداتهم تفرض بالته لونية تختلف عن تلك التي
لفناني المجتمعات الزراعية والصحراوية بل أكثر من ذلك تتدخل
عاداتهم وتقاليدهم وعشقهم للطبيعة وتغيراتها في مجتمعاتهم في
تحديد هذه الخصوصية حتى انسيابية الخطوط وتعارضها عادة ما تكون
مأخوذة من علاقات مشابهة في الطبيعة.


إذا تتبعنا شخصية
الفنان العربي اليوم وبدقة لاكتشفنا مثلا إن عقيدته وديانته
لها تأثير على هويته ولحسن الطالع إن أغلبيتهم من المسلمون ثم
من المسيحيون والعقيدتين السماويتين لا تختلفان كثيرا في
جوهرهما.وان ما تملأ عقائد السماء قلوب المؤمنين من سمو ورقي
وانضباط تحمله تجاربهم الفنية بل واكثر من ذلك فقد يبحث الكثير
منهم عن أصول ومبادئ مرتبطة بديانتهم وبتراثهم يضيفونها إلى
لغتهم البصرية فتكمل بذلك المحتوى الفكري والفلسفي


السطور السابقة تحمل
قدراً من التفاؤل ولكن ذلك لا يمنع من وجود عثرات عديدة
فالشخصية الفنية العربية تمر بمرحلة مشابهة لعملية الولادة
الجديدة العسيرة وهناك محاولة لجمع الشتات ولا بد من النجاح
والفشل والذي قد تختلط معالم كل منها بين الحقيقة والزيف.. ومن
هنا تأتي أهمية التنظير والنقد الموضوعي في الفن فهو الذي يضع
النقاط فوق الحروف وينقي الصورة من شوائبها إذا التزم بالأمانة
والصدق وهذه قضية أخرى نعاني منها فما زلنا في حاجة إلى المنظر
والناقد المثقف والواعي والأخذ بالأساليب الحديثة في دراساته
مع قدر من الحساسية لاستشفاف الأصول الحقيقية في العمل الفني.



لا أنكر إن فناني العالم العربي المعاصر تتفاوت قدراتهم في
التخطيط لمواجهة مصاعب العصر وان حلم وصول إبداعاتهم إلى
المتلقي اصبح يشوبه الغموض ز فكم من فنان عربي تمكن من أن
يرتمي في أحضان الغرب بعباءة شرقية عربية فاكتسب الشهرة 00
ولكن هل هذا هو الطريق 00 اسمحوا لي أن أقول لكم إننا مازلنا
دمية يلعب بها الغرب وفنانونا الأذكياء والأقل ذكاء جميعا
يعيشون عصر المادة والماديات الزائلة دون وعي أو إدراك ولن
نستطيع التخلص من هذا التأثير العصري على أفكارنا ما دام يفرض
نفسه على مجتمعاتنا في كل مظاهرها وثقافتها. ولكن الكشف عن
كنوز فنوننا وتطويرها باعتبارها مادة تقوي من انتمائنا إلى
أوطاننا مع العودة إلى الأصول العقائدية والاجتماعية الأصيلة
والحقيقية والارتفاع بفنوننا عن الخوض في صراعات الشهرة
والمكاسب المادية سوف يوصلنا إلى أول الطريق الصحيح فتسقط
القشور الزائفة ويتألق الجوهر الصادق النقي 00 ولنستشف ما في
فنوننا الشعبية البريئة والبسيطة ما تحويه من ترجمة نقية
لحاجات مجتمعاتنا الجمالية فعليكم بها تتدارسونها بعناية فهي
تحمل في عمقها تاريخ امتنا دون زيف أو مواربة.


ولعلنا باقترابنا منها
وبعقلية علمية معاصرة نستطيع أن نتزود بطاقة دافعة جديدة للمضي
في طريق انقاء شخصيتنا وهويتنا الفنية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://naruto2009.yoo7.com
 
الفنون التشكيلية في العالم العربي (2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نصرة النبي :: الفن والهوايات :: فنون غربية-
انتقل الى: